كلية التربية

" قضايا المرأة الفلسطينية بين المقاربة الدولية والوطنية "

25/11/2020

دعا لسن تشريعات وتفعيل دور المؤسسات للحد من ظاهرة العنف ضد المرأة
وزارة المرأة وجامعة غزة تختتمان المؤتمر الدولي "قضايا المرأة الفلسطينية بين المقاربة الدولية والوطنية"
غزة – العلاقات العامة:
أوصى باحثون ومختصون بضرورة إقرار قانون حماية الأسرة وسن تشريعات لإزالة التمييز القائم على أساس الجنس في المجتمع الفلسطيني، والحد من ظاهرة العنف ضد المرأة، وتكامل المنظومات التربوية والثقافية والاجتماعية والدينية والإعلامية لتغيير الصورة النمطية للمرأة الفلسطينية، وتفعيل دور الجامعات والمؤسسات المجتمعية والأهلية في الإسهام لتخطيط وتنفيذ وتقويم البرامج الإعلامية لتوعية المرأة الفلسطينية، وتمكينها من الوصول إلى المناصب القيادية، إضافة إلى ضرورة تحفيز القطاع الخاص والمستثمرين لدعم المشاريع النسائية الصغيرة، وتقديم الدعم والمساندة للنساء المعنّفات أسرياً، وتمكين الحركات النسوية الفلسطينية من القيام بدورها الفاعل لإبراز الهوية الأساسية للمرأة وتعزيز التماسك الاجتماعي بين الرجل والمرأة في ظل التحديات المحدقة بالمجتمع الفلسطيني، علاوة على تطبيق اتفاقية سيداو بما لا يتعارض مع قرار المحكمة الدستورية العليا لدولة فلسطين ومبادئ الشريعة الإسلامية.